12 Angry Men

12angry-1024x707

الحقيقة أنا مش من هواة الأفلام الأبيض و الأسود , لما صديقى نصحنى بالفيلم ما كنتش متحمس أوى ليه و لكن تحمست لما عرفت أن الفيلم بالكامل متصور داخل غرفة وحيدة و دى فكرة جديدة بالنسبالى ..   الأفكار الجديدة دايما بتجذبنى بسهولة.. المفاجأة أن الفيلم كان شديد الابداع و العبقرية لدرجة أنه  .أسرنى من أول لحظة لأخر دقيقة فى الفيلم فى حالة 

12-angry-men-pic-3

قصة الفيلم

بيدور الفيلم حوالين قرار مرتبط بحياة انسان .. قضية اجتمعت فيها الأدلة ضد صعلوك من أحد الأحياء الفقيرة  متهم بقتل أبوه .. القانون الأمريكى بينص على أن هيئة من المحلفين بتتشكل من 12 فرد بيكون دورها أنها تحدد  اذا كان المتهم مذنب أو غير مذنب [1] و بعد كدة على القاضى أنه يأخذ برأيهم أو لا يأخذ و له كامل الصلاحيات .. و عشان الهيئة تاخد قرار ادانة لازم يكون التصويت بنسبة مئة فى
.المئة

بيبدأ الفيلم بتفويض القاضى لهيئة المحلفين بالبحث فى ملف القضية و اتخاذ قرار مناسب فى قضية تبدو للوهلة الأولى محسومة … شاب شكله بلطجى اتخانق مع والده و قتله… بيجتمع ال 12 شخص فى غرفة واحدة و بسبب الصورة الذهنية المسبقة عن المتهم صاحب الأصول المتواضعة اتجاه التصويت بيتجه بأغلبية ساحقة لإدانة المتهم .. 11 صوت لإدانة المتهم الا صوت واحد لهنرى فوندا .. بيواجه بسخرية و نقد شديدين لأنه وقف أدام الأغلبية الساحقة لأ و كمان ماعندوش دليل واحد أن المتهم برىء .

 .هو صرح ببساطة أنه صوت بغير مذنب لأنه مش متأكد أنه مذنب

الجدلية إلى أثارها فوندا أنه لا يمكن تقرير مصير انسان بالسرعة دى لمجرد الحكم المسبق أن أصوله متواضعة (شكله بلطجى)..مصير انسان ما يستحقش وقت للتفكير ؟؟ .. محتاج أكتر يراجع على كل الحقائق عشان يطلعوا بقناعة 100% أنه جانى .. لازم ننحى الصورة الذهنية .. نتعامل مع الحقائق و المنطق

12-angry-men-pic-5 

طوال الفيلم هتنتشى بانتصارات فوندا و تنكسر بانكساراته و هو بيحاول يستخدم المنطق لمراجعة حقائق القضية الشبه محسومة و هتحس بالسعادة لما عدد المصوتين يزيد مع كل مراجعة جديدة من 1 – 11 ل 2 – 10 ل 3  … هتراقب المحلفين و هم مكسوفين من نفسهم بعد ما كل مراجعة بتحصل بتكشف معلومة جديدة كانوا هيهملوها  … هتعيش كل لحظة فى حالة من التشويق و الترقب لحد  نهاية الفيلم .

الأفكار ما وراء الفيلم

– الأفكار الجديدة منبوذة مهما بدت واقعيتها و انسانيتها

– ال prejudice أو الصورة الذهنية بتلعب دور كبيرفى قرارات الإنسان

– لا تستوحش طريق الحق لقلة سالكيه

[1] http://www.arab-ency.com/index.php?module=pnEncyclopedia&func=display_term&id=12393&m=1

12 Years a Slave … صرخة المظلوم واحدة

Image

فيلم الاوسكار السنادي ,بيحكي عن قصة حقيقية الولايات المتحدة في زمن كانت الولايات الشمالية حرروا السود و الولايات الجنوبية لسة , فكانوا بيخطفوا السود اﻷحرارمن عائلاتهم في الشمال و يهربوهم كعبيد للجنوب , قليل جدا اللي قدر يهرب و يرجع لعيلته , سولمون نورثوب اتخطف ١٢سنة اتهان و مسحوا هويته القديمة و اتجلد و اتعذب و دفن اصحابه اللي ماتو من كتر الشغل و اتنقل من سيد لسيد بهدلوه و هزأوه و ضربوه لكنه ما فقدش اﻷمل ..

Image

من المشاهد المؤثرة جدا سيده أجبره أنه يعذب شابة من العبيد لحد ما جلدها اتقطع و وسط صراخ البنت و دموع سولمون قاله : 

” You’re are the devil! “

” sooner or later in the course of eternal justice thou shalt answer for this sin”

سبحان الله صرخة المظلوم واحدة في أي زمان و أي مكان …

Image

بعد ١٢ سنة ربنا كرمه بواحد أبيض (كان كندي) مؤمن أن ربنا خلق البشر متساويين ساعده و قدر يشوف مراته و اولاده و حفيده ﻷول مرة (من المشاهد الرائعة) و رفع قضية علي اللي خطفوه و كتب كتاب يحكي فيه حكايته …
كل اللي عذبوه و عذبوا ملايين غيره راحوا مزبلة التاريخ هم وقوانينهم و اللي طبلولهم واللي سكتوا عنهم ..
و الفكرة العادلة المستقيمة بس هي اللي عاشت و خلدت اسم كل مظلوم و كل واحد دافع عنها …
إلي الجحيم يا منافقين ..